الجمعة، 20 يونيو، 2008

أين المفر






كلما رأيت زهورآ جميلة
أتذكر رقتك

وكلما رأيت نهرآ صافيآ
أتذكر عذوبتك

وكلما رأيت القمر بدرآ
أتذكر وجهك

وكلما زاد إشتياقى إليك
أتذكر محبتك

وكلما غابت الشمس وحل الظلام
أتذكر وحدتى فى أيام سفرك

أين المفر .... يا مالك قلبى
ومتى سيتغير القدر ؟

كيف يمكن للربيع أن يأتى
والشتاء يحاصرة من كل إتجاة ؟

ولماذا لا يقوى الصيف على إذابة الثلوج
وإطلاق سراح المياة ؟

وإلى متى سنظل نصارع ....؟ومتى ستنتصر الحياة ؟؟؟؟

الخميس، 19 يونيو، 2008

الكلمة القاتلة



عندما أسمعها ....
يهتز كيانى , ويحتبس صوتى ........ وتنساب دموعى ,

حاولت كثيرآ أن أعتاد سماعها ...
حاولت أن أقاوم سريانها فى دمائى ,
وأن أمنع صداها ...... فى ضلوعى

كلما قالها .......
تغيب إبتساماتى , وتنهار جدران حياتى ..... وتذوب شموعى ,

كلمةٌ قاتلة .....
تُطفىء ربيعى , ويُخَيم ليلٌ داكنٌ فى سمائى ,

إنى مسافر ......
ما أسهل نطقها , وما أصعب المعاناه بعدها ,

ماذا أفعل ؟؟؟؟
ألن أجد للوداع واللهفة والشوق دواء؟؟؟

ألن يمر علىَ يوم فى بعاده دون إشتياق ؟؟؟

ما أطول الليالى بدونه , وما أقساها غيبة الحبيب .....وما أحلاها لحظات العوده .... ونشوة اللقاء

الثلاثاء، 17 يونيو، 2008

إنتهى عهد الكلام


وإختفت كل الحروف , وإنتهي عهد الكلام ,
ما عدت أجد معاني تعبر عما بداخلي من غرام ,
في كل يوم أشتاق أكثر , وأحب أكثر , وأذوب أكثر
وفي كل مرة أعبر له عن عشقي ... فلا أجد رداً
قلت كثيراً ........ إني أحب وأعشق
إني أتلهف وأتنفس هواة ,
قلت الحياة لا تستمر دون رؤياه
قلت إنني في كل صباح أذوب ,
وقلت هل تعلم أني في كل مساءٍ أحتضر ,
وكثيراً قلت ............ أنتظرك ,
دوماً أراك في صحوى و منامى
أحتاج حضنك و حنانك , رقتك , وعذوبتك
وصرخت كثيراً..... إرجع إلي .... فلا حياة من دونك
وتوسلت دموعي كثيراً إليه ,
وتلهفت عيوني و قلبي عليه ,
وبرغم كل ما قيل ...... لم يعود
وبرغم كل آهاتي ...... لم يستجيب
وبرغم كل الحب ...... لم يشتاق
وبرغم كل الشوق .... لم يأتي إلي
وطال الغياب .........
ويأس الإنتظار , وإحتارت الكلمات
وضاعت المعاني , وإختلطت المشاعر والأفكار ,
وإنطفئت البسمات , وجفت ينابيع الحياة
فإمتنعت عن الكلام

الاثنين، 16 يونيو، 2008

صراع الأحزان



لم أكن أتصور أن يتحول الحب يومآ إلى قضبان
وأن يصير القلب سجنآ عميق القاع
وأن يكون الحبيب هو السجان ,

كيف يقسو إلى هذة الدرجة ... ويتركنى أصارع الأحزان !!؟

هل القلب الحنون المحب يجد مكانآ فية للهجران !؟

وأى جريمة أعاقب عليها!! وكيف لحظات السعادة بيننا ......
لا تشفع لدية .... وتسألة الغفران !!؟

وكيف أحيا دون ماء أو هواء... عندما يحرمنى من ......
حنانة ودفء أحضانة ونبض شفتية ,

كيف تكون الحياة ؟؟؟؟؟؟

أيمكن للطائر أن يحيا دون الشجر ؟
وماذا يحدث للنبات لو تأخر هطول المطر ؟

وأين ضحكة عينية .... ولمسة يدية .... ؟
وأين فى حياتنا ضوء القمر ؟؟؟؟؟؟

مرارة العودة



أشتاق إليك لتسعدني ...
وتعود فلا أجد البسمة في صدري

أحتاج إليك لتحيني ......
فأجدك تبعثر نبضات قلبي

وأنتظرك لتضيء حياتي ... وترد لي أنفاسي ,
فتأتي قاتماً واجماً ... تقتل ذكرياتي ,

أتلهفك لعلك تغمرني بحنانك ...
فتتركني في قسوة وبرودة .... وتنتحر آ هاتي ,

أحتار في أمري ... وألعن ضعفي ,
أكرة دمعي .... وأشكو من حبي ,

كلما إبتعدت عني أحتضر ,
وكلما عدت لا أجد الفرحة تنتظر ,
إنه وجع البعاد ومرارة العودة

عندما أراك


عندما أراك ..... ستنهمر دموعي و سأشكو لك كثيراً,ً
عندما نلتقي ...... سأرتمي في أحضانك
وأغيب عن الزمان طويلاً ,
عندما تأتي .... سأخبئك في قلبي
فلا تغيب عني إلا قليلاً ,
عندما تعود ..... سأذوب فيك
لتمحي بعضٌ من عذاباتي و آلامي
عندما أراك سأسألك :
إلي متى هذا الغياب ؟
وهل سنظل في هذا العذاب ؟
سأقول :
لقد فاض كيلي ونفذ صبري في البعاد ,
ولكن .......
عند عودتك ...... , وعند رؤيتك ,
تذهب كل شكوتي وكل حيرتي ,
تضيع كلماتي وتهرب دموعي ,
وتضعف قوتي ..... ويندثر الإعتراف ,
وتنمحي كل أسئلتي ... ويعجز غضبي عن الإنفجار ,
فلا أقدر عندما أراك
إلا أن أبتسم وأقول
إشتقت إليك كثيرا
لأني أحبك جداً

عندما إلتقينا


عندما إلتقينا ........
علمتني أعذب ألحان الحب .....
و أخذت معك أوتار القلب ,
علمتني الشوق واللهفة والحنين ....
وتركت لي كل العذاب و الأنين ,
علمتني الحب ....... كل الحب ......
وتركت لي الغياب والفراق والبعد ,
علمتني دفء الأحضان ......
ورحلت ومعك النور.... والأمان ,
علمتني كلمات العشق .....
وأخذت معك أوراق العمر..... والزمان ,
علمتني معني الحياة ...... وأخذت معك رحيقها
ووهبتني كل الغرام .... وأخذت نبضات القلب... والحنان

وعلمت منذ ذلك الحين ...... أن السعادة تأتي معك ,
وترحل أيضاً معك ........ دون إستئذان ,
إذا كنت أنت مُرشدي .....

فساعدني أن أنقذ نفسي ....
فأنا في عشقي ولهفتي ..... أشتعل كالنيران ,
وحنيني وغرامي وإشتياقي .... يفيض كالطوفان ,
فأنا في إنتظارك .....كقطعة ثلج ........ تشتاق إلي الذوبان

البعد



يقولون في البعد تقسي القلوب ...... وتفر الذكريات ,
في البعد تتحجر المشاعر ........ وتنتحر الأشواق ,

يقولون أن البعد يهدد الأحباب ,
ويدمر الصداقة .... ويفرق الأشقاء ,

وأقول أنا في البعد ....... يزداد حنيني ..... ,
وتلتهب أشواقي ...... فيأسرني حبك ,

في البعد .... يشتعل حبي ..... ,
وتفيض ينابيع عشقي ......... فأتنفس عطرك ,

في البعد ..... تحتل كياني ..... ,
وتنساب في قلبي ..... فأذوب في جسدك ,

في البعد ..... تقتلني لوعتي ..... ,
وتأسرني حيرتي .... فأتلهف قربك ,

في البعد .... دوماً أنتظرك .... و أنتظرك .......
لأني أحبك